أمومة وطفولة الرئيسية نصائح واستشارات

العنف عند الأطفال .. الأسباب والعلاج

العنف عند الأطفال :

طفلي يضربني هل أضربه أم ماذا أفعل ؟ كثير من الأمهات تشتكي من العنف عند الأطفال ،

وتتساءل : طفلي يضربني كيف أتعامل معه هل أضربه أم أتجاهله أم ماذا أفعل ؟

إنه طفل وأخشى أن يكبر ويعتاد على هذا . يجب أولاً أن نعرف الأسباب طفلي يضربني ماذا أفعل؟

عنف الطفل عامة حتى تجاه إخوته أو أصدقائه نابع من أسباب كثيرة منها الغيرة، فقد يغار الطفل من اهتمام أمه وأبيه بأخيه مثلاً أو المولود الجديد.

عنف الأم مع ابنها يوصل له استنتاجاً واحداً هو أن أي رد فعل لا يعجبني سوف أعبر عنه بالضرب.

قد يكون السبب تفريغ طاقة النشاط لديه .

بعض الأطفال تجربه مرة فتلقى استحساناً وضحكاً من الأهل فيكرره ويجعله أسلوباً لحياته.

عنف الطفل كما قلنا لا يقع على الأم فقط . قد تشتكي الأم أنه عدواني مع إخوته أو أصدقاءه في الحضانة او المدرسة،

وذلك قد يكون بسبب أنه مهمل ويريد إثبات وجوده ولفت الانتباه.

كيف نعالج العنف عند الأطفال ؟

يجب مواجهة الاعتداء والعنف من الطفل ولكن لا يجب أن نضربه ابداً لأننا إذا قمنا بذلك سوف يزداد السلوك الذي ضربناه لأجله،

أو سيبحث عن شخصاً آخر ليضربه.  عند ضرب الطفل لكِ بجب أن تمسكي بيديه كي يتوقف ولكن دون عنف ،

وقولي له توقف بنبرة جادة وانظري الى عينيه حتى يصل له الكلام .

اذا كان يضربك لأنه غضبان ويبكي وكان عمره أقل من 3 سنوات احضنيه فقط بدون كلام حتى يهدأ.

إذا كان أكبر من 4 سنوات وكسر شيء أو رماه فليصلحه وإن ضرب أخيه فليعتذر له.

عندما يكون الطفل هادئاً أو في ساعة صفا اجلسي معه واسأليه عن سبب عنفه ولماذا يفعل ذلك،

مع التوضيح بهدوء أنه تصرف خاطىء وإن تكرر سيعاقب.

يمكنك عقابه بكرسي العقاب وهو أن يجلس الطفل على كرسي التأديب وهذه الطريقة لها شروط معينة حتى تنجح :

١- يجب البدء بتحذير الطفل باستخدامه إذا لم يسلك السلوك الحسن .

٢- أن تكون المدة دقيقة لكل سنة بما يعني ٤ سنوات لها ٤ دقائق .

٣- شرح السبب لهذا العقاب.

٤- المكان هام جداً. يجب ألا يكون بمكان مغلق (لا يغلق عليه باب الغرفة ابداً) .

يوضع الكرسي في إحدى زوايا غرفة المعيشة بعيداً عن أي ألعاب أو طعام أو تسلية.

بعد الانتهاء من المدة المحددة يجب أن تأتي الأم الى الطفل و تحضنه و تبين له حبها له بالرغم من استخدام أسلوب التأديب هذا ،

و على الطفل أن يعتذر لها .

٥- علي الأم أن تسأل الطفل عن سبب وضعه على كرسي العقاب ( حتى ترسخ بذهنه نتيجة السلوك السيء)

كرسي العقاب ليس هدفه التخويف وإنما إشعار الطفل بسوء تصرفه ، الطفل يكره بطبعه أن يكون بعيداً عن أمه،

الكرسي يشعره بالندم على سلوكه الخاطئ، الأطفال يكرهون الكرسي ولكن لا يخافون منه.

ملاحظة : الأطفال شخصيات متنوعة و ما ينفع مع طفل قد لا يجدي مع آخر كل طفل يحتاج إلى أسلوب بالعقاب،

و التعامل مختلف عن الاخر.

إليكي بعض النصائح للتعامل مع العنف عند الأطفال :

1 . شاركي طفلك فى أنشطة رياضية ستعلمه الهدوء والتحكم بأعصابه.

2 . كافئي الطفل عندما يتصرف جيداً ويتحكم بأعصابه .

3 . لا تلعبي وتمازحي معه بالضرب.

4 . إذا كنت هادئة مع طفلك ولا تعنفيه أو تضربيه، تأكدي من بيئة الحضانة او المدرسة،

فقد يكون قد تعرض للضرب من قبل أصدقائه أو المدرّسين.

5 . بعد أن يهدأ من نوبة الغضب عاتبيه وأخبريه أنك تحبينه لكنك لا تحبين هذا التصرف منه .

وإذا لم ينجح أي أسلوب يجب عرض الطفل على أخصائي سلوك للأطفال .

 

أخبرينا عن تجربتك في التعليقات للمزيد من المساعدة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *