عند إضافة الطعم الحلو إلى فنجان القهوة الصباحي ، فعلى الأرجح أنك تختار السكر الأبيض الناعم. يمكنك أيضاً استخدام السكر الخام أو السكر البني ، وكلاهما من منتجات تنقية قصب السكر. السكر الخام – هو الكريستال البني الفاتح ، ذو طعم كراميل خفيف. السكر البني هو أكثر قتامة في اللون ومصقول الملمس ، وله أيضاً طعم كراميل خفيف.

ما هو الفرق بين السكر الأبيض والسكر البني؟

السكر البني ، يحتوي على نسبة قليلة جداً من شراب السكر (وبالتالي الماء) ، ويحتوي على حلاوة أقل تركيزاً ، و 0.23 سعر حراري أقل من السكر الأبيض. كما أنه يمتص السوائل في المخبوزات ، ويضفي مذاق الدبس على الوصفات ويضيف الرطوبة لجعل الملمس أكثر نعومة.  فوائد السكر البني الرئيسية هي مظهره ، ومذاق دبس السكر والمزيد من المعادن.

كيف تتم عملية التصنيع؟

السكر الخام ، الذي يبدو بني اللون ، يخضع لمعالجة أقل من السكر الأبيض و السكر البني. بعد قيام المصنّعين بإزالة العصير من قصب السكر ، يقومون بغلي العصير وترشحيه. غزل البلورات في جهاز للطرد المركزي ينتج بلورات السكر الخام ، والتي تحتوي على دبس السكر. يخضع السكر الأبيض لمزيد من المعالجة والتحبيب لجعل البلورات أكثر دقة وإزالة الدبس منه . السكر البني هو السكر الأبيض المعالج أو المكرر مضافاً إليه حبيبات الدبس. السكر المطرود من الجهاز هو السكر الخام مع مجرد دبس السطح المغسول.

المظهر الخارحي:

السكر الخام يحتوي على بلورات خشنة من السكر الأبيض أو  السكر البني المكرّر ، وهو ما يُعطي المُنتج منظراً أكثر “طبيعية” ، هذا قد يروق لك جمالياً . في بعض الأطعمة ، يضيف السكر البني اللون إلى المُنتج النّهائي.

المعادن:

يحتوي السكر الخام والبني على معادن أكثر بقليل من السكر الأبيض المكرّر ، ولكن فقط لأنه يحتوي على دبس السكر. في حين أن السكر البني يعطيك مقدار ضئيل من الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والمغنيسيوم ، فإن الكميات صغيرة جدًا بحيث لا يكون لها أي فائدة صحية حقيقية تُذكَر.

المذاق:

الدبس في السكر البني والسكر الخام يعطيه طعمًا مختلفًا بعض الشيء “طعم كراميل خفيف” ، وهو ما قد يكون مفيدًا إذا كنت تحب مذاق الدبس.

مع العلم أن السكر البني والسكر الخام يحتويان على حوالي 5 إلى 10 في المئة من دبس السكر.