بعد تحطيمه كل الأرقام القياسية مع فريقه السابق ريال مدريد، يُواصل كريستيانو رونالدو رحلة اكتشاف الدوري الإيطالي مع فريقه الحالي يوفنتوس، فيما تتوقع دراسة حديثة مستقبل النجم البرتغالي التهديفي مع يوفنتوس..

على مدى السنوات التي حمل فيها قميص فريق ريال مدريد، أثبت كريستيانو رونالدو أنه ماكينة أهداف لا تتوقف، حيث سجل النجم البرتغالي 450 هدفاً في تسعة مواسم فقط، مما جعله الهداف التاريخي لنادي العاصمة الإسبانية العريق.

ومع انتقال النجم البرتغالي إلى عملاق إيطاليا يوفنتوس، يُحاول رونالدو السير على نفس النهج، ومواصلة تحطيم كل الأرقام القياسية الممكنة في عالم الساحرة المستديرة. ولكن دراسة حديثة توصلت إلى نتائج مغايرة. حيث أكّدت دراسة صادرة عن شركة التكنولوجيا “Olocip” الرائدة في مجال البحث وتطبيق الذكاء الاصطناعي على مجال كرة القدم، أن كريستيانو لن يتمكن مع فريقه يوفنتوس من تسجيل الأهداف التي أحرزها مع ريال مدريد، وأضافت الدراسة أنه بالاعتماد على ثلاثة متغيرات وهي الهجوم والدفاع وطريقة لعب يوفنتوس، فإن معدّل رونالدو التهديفي سينخفض!

وأوضحت الدراسة أنّ، متوسط أهداف رونالدو مع ريال مدريد بلغ هدفاً في كل مباراة، في حين يُتوقع ألا تتجاوز أهدافه مع يوفنتوس الإيطالي حوالي 0.8 هدف في كل مباراة.

وأشارت الدراسة إلى أنه، فضلاً عن حاسّة رونالدو التهديفية الكبيرة أمام المرمى، فإن النجم البرتغالي استفاد خلال فترة لعبه مع ريال مدريد كثيراً من تمريرات زميله السابق كريم بنزيما، من أجل إحراز الكثير من الأهداف، وأردفت أن وضع رونالدو الآن مختلف عمّا هو الأمر في فريقه الجديد يوفنتوس.

في المقابل، أكدت الدراسة أنه رغم الانخفاض المتوقع في أهداف رونالدو مع يوفنتوس، إلّا أن أداء النجم البرتغالي على المستوى الجماعي سيتحسن. يُشار إلى أن كريستيانو رونالدو (33 عاماً) سجل ثلاثة أهداف في ست مباريات خاضها مع يوفنتوس في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

 

 

المصدر : DW