نصائح ما قبل النوم لحياة زوجية سعيدة

من المهم جدًا قضاء بعض الوقت مع شريكك قبل النوم. لا يهم مقدار الوقت الذي يجب أن تقضياه معًا – ساعة أو دقائق معدودة. إذا كان كلاكما يستمتع بالآخر ، يتحدث ويظهر حبه، فهذا هو كل ما تحتاجان إليه.

إليك قائمة ببعض النصائح البسيطة و الفعّالة للغاية من علماء النفس والتي يجب اتباعها قبل الذهاب إلى النوم للوصول إلى حياة زوجية سعيدة:

أولاً: فعّلّا الوضع الصامت في هواتفكما المحمولة وإتركاها بعيداً.

الاعتماد على وسائل الاعلام الاجتماعية يقمع الإفراج عن الأوكسيتوسين في الجسم. هذا الهرمون هو المسؤول عن العلاقة العاطفية والارتباط. تنصح كارول كاري المعالجة النفسية باتباع قاعدة بسيطة: قم بإيقاف تشغيل الهواتف الخاصة بك ، أو ضعها بعيدًا في الساعة 9 مساءً.

ثانياً: انسيا أمر العمل تماماً.

حاول أن تنسى عملك ، وتوقف عن التحقق من بريدك الإلكتروني. من الأفضل قضاء هذا الوقت مع شريكك وأن تحصل على قسط من الراحة حتى تكون منتجًا في العمل غدًا. يقوم الحديث على الوسادة بتوصيل الأزواج عاطفياً ، ويساعدك على نسيان المشاكل ، ويجعلك تشعر بالراحة. تجنب التحدث عن العمل أو المشكلات المالية أو أي شيء آخر قد يجعل شريكك يشعر بالقلق.

ثالثاً: اذهبا للنوم معاً في نفس الوقت.

كثير من الأزواج لا يرون بعضهم البعض طوال اليوم ولديهم عادة النوم في أوقات مختلفة. وفقًا لعالم النفس كيرت سميث ، يقوم الأزواج السعداء بتنظيف أسنانهم معًا والذهاب إلى الفراش في نفس الوقت. ذلك يساعدهم على الحفاظ على الدفء والعلاقة الحميمة بينهما.

رابعاً: اتّبعا روتين مشترك.

اتباع نفس روتين النوم كل يوم يساعدك على النوم بشكل أفضل. أثناء اتباع روتين مألوف ، يتلقى دماغك إشارة أن وقت النوم قريب، ويستعد جسمك للنوم. إذا اتبعت نفس الروتين مع شريك حياتك ، فستجعل علاقتك أكثر حميمية وجديرة بالثقة.

خامساً: افتحا حديثاً من القلب إلى القلب.

راعوا مشاعر بعضكم البعض. لست بحاجة إلى تقديم المشورة أو إيجاد حلول فورية للمشاكل. في بعض الأحيان نريد ببساطة التحدث والشعور برعاية ودعم أحبائنا.
يقترح عالم النفس ريان هويس تكريس بضع دقائق قبل النوم للتعبير عن المشاعر الإيجابية لشريكك. سيساعد هذا في إنهاء اليوم بشكل إيجابي ويجعلك تشعر بتحسن. كما أن لديه تأثير إيجابي على مزاجك العام.
حاول أن تنسى كل ما حدث في ذلك اليوم ، واترك كل مشاكلك ومخاوفك خارج باب غرفة النوم. أخبر شريكك عن مدى حبك له. من المهم جدًا أن تكون جادًا وصادقًا عندما تعبر عن مشاعرك.

سادساً: لا تتجادلا أو تدخلا في محادثات ساخنة.

إن توريط أنفسكما في الجدالات الساخنة قبل النوم، و القتال في السرير لا يساعد أبدًا في حل مشكلة. علاوة على ذلك ، يصعب على كل منكما النوم ، وسوف تشعران بالاكتئاب في اليوم التالي.

سابعاً: حافظا على سريركما خال ٍمن الأطفال!

وفقًا لما قاله عالم النفس مايكل فينر ديفيس ، فإن الوقت الوحيد الذي يمكنك فيه السماح لأطفالك بالنوم على سريرك هو عندما يكون لديهم كابوس. في جميع الأوقات الأخرى ، يجب أن تكون غرفة نومك مساحة خاصة بك. يجب أن يكون لديك هذه المساحة لكي يحافظ كل منكما على العلاقة الحميمة.

ثامناً: لا تشاركا السرير مع حيواناتكم الأليفة.

كما ذكرت أبحاث جامعة كانساس ، فإن 63٪ من الأشخاص الذين ينامون مع حيواناتهم الأليفة لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم. لا يمكن أن ينام حيوانك الأليف خلال الليل وغالباً ما يزعج نومك. علاوة على ذلك ، فإن وجود حيوان أليف في سريرك ينتهك قاعدة وجود 2 في سرير الزوجية.

تاسعاً: لا تدخّنا أو تشربا الكحول.

يحب العديد من الأزواج تناول كوب من النبيذ قبل الذهاب إلى السرير لخلق جو رومانسي. ومع ذلك ، أثناء هضم جسمك للكحول ، تصبح فترة الراحة في النوم أقصر. سيجعلك ذلك تشعر بالتعب والانتباه والانزعاج بسهولة عند الاستيقاظ في الصباح. كما أن الكحول يجعل الشخير محتملًا، و النيكوتين الموجود في السجائر يشجع على الأرق.

عاشراً: قوما بعمل مساج لبعضكما البعض.

يؤكد متخصصون في النوم أن التدليك الخفيف والاسترخاء قبل الذهاب إلى السرير يحسن من جودة نومك ويقلل من القلق ويقرّب الأزواج من بعضهم البعض.

إحدى عشر: لا تنسيا الأحضان والقبلات.

لا تنسَ تقبيل شريك حياتك قبل النوم وكذلك الحضن لبضع دقائق عندما تكون بالفعل في السرير. هذا مريح للغاية ويثير مشاعر إيجابية. علماء النفس واثقون من أنك إذا عانقت شريكك أثناء النوم ، فإن علاقتك ليست في ورطة.

 

 

المصدر: BRIGHT SIDE

 

 

تأثير التدخين على المرأة

تأثير التدخين على المرأة

يسبّب التدخين للمرأة أضراراً خطيرة هي في غنىً عنها ومن أهمها :

1. تأثير التدخين على الإنجاب:

يُؤثّر التدخين بشكل سلبي على وظيفة المبايض، ويقلل الإنجاب والقوة الجنسية للنساء وكذلك يؤثّر على القوة الجنسية للرجال، كما أن التدخين مع استعمال حبوب منع الحمل يزيد من تعرّض المرأة لأمراض القلب.

2. المضاعفات الخطيرة على الحمل:

يمكن أن يؤدي التدخين أثناء الحمل إلى الإجهاض أو موت الجنين أو تعرض الأم الحامل لتسمم الحمل، كما يسبب التدخين آثار ضارة على الجهاز الهضمي منها فقدان الشهية للأكل بينما تكون الحامل في حاجة ماسة للتغذية، كما يسبب التهاب المعدة ويحوّل القرحة البسيطة إلى مزمنة.

ويزيد من إفراز الأحماض التي تسبب القرح المِعدية، ويؤثّر التدخين على الجهاز التنفسي تأثيراً مباشراً مما يسبب صعوبة التنفس التي قد يعاني منها الجنين، مما يجعله عرضة للإصابة ببعض الامراض عند الولادة، ويمكن أن ينتج عن التدخين أن تتم ولادة الجنين ناقصة مما قد يؤدي إلى الإجهاض. يمكن أن يؤدي التدخين أيضاً إلى تمزّق المشيمة وتمزّق الاغشية المبكّر، ويؤثر التدخين على حيوية الجنين أثناء مراحل الحمل. وللتدخين تأثيرات على المراحل الأخيرة للحمل حيث يمكن أن يسبب إمكانية حدوث السرطان لدى الاجنة بسبب تدخين أمهاتهم لفترة طويلة. وقد تؤدي إمكانية انتقال بعض المواد السامة في السجائر إلى الجنين إلى حدوث حالة فقر الدم الفسيولوجي لدى الجنين.

3. الولادة المبكرة ونقصان وزن الجنين وارتفاع معدّل وفاة الطفل:

 التدخين يعرّض الأمهات الحوامل الى ولاده اطفال خدج بنسبة 2 إلى 3 مرات أكثر من الأمهات الحوامل اللواتي لا يدخن، لأنّ التدخين يمنع تدفق الدم الى المشيمة مما يقلل من كميه الغذاء التي تصل إلى الجنين بالإضافه إلى تأثير ثاني أكسيد الكربون الذي ينتقل الي الدورة الدموية للجنين عن طريق دم أمه. أي أنّ الأمهات المدخنات يتعرضن إلى الإسقاط المبكّر أو موت الطفل بعد الولادة بمدة قصيرة.

وقد كشفت منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة أنّ التدخين أثناء الحمل يؤثّر على نمو الجنين مما يولّد نقصن في وزن الجنين حوالي 300 غ عن أمثاله من أطفال الأمهات الغير مدخنات.

4. انخفاض إنتاج حليب الأم: 

يقل إنتاج حليب الأم المدخنة مقارنة بمثيلاتها من غير المدخنات.

5. تأثير التدخين على الخصوبة:

تؤثّر المواد السّامة الموجودة في دخّان التبغ كالنيكوتين والهيدروكربونات العطرية ومتعددة الحلقات على عمليات تكوين البيومين والانقسام الاختزالي والمظاهر النسيجية للمبايض والتي تعني فقدان وظيفة التكاثر والوصول المبكّر إلى سن اليأس، ويؤثّر التدخين على التلقيح والإخصاب ويبطئ من حركة البيضة المخصبة في قناة فالوب وذلك نتيجة تأثير الدخان على الأجهزة المناعية والهرمونية والخلوية مما يساعد على زيادة الإلتهابات المرضية في الجهاز التناسلي الأنثوي. فإن النيكوتين يؤخّر انقسام البيضة المخصبة ويؤخر دخول البيضة إلى الرحم ويؤخّر انغراس الجنين في جدار الرحم كما يؤثر النيكوتين على المسافات بين أماكن الغرس مما يؤدي إلى تزاحم الاجنّة في أطراف الرحم ، ويؤثّر التدخين على الدورات الشهرية ولا سيما تعطيل الطمث أو زيادة معدلات النزيف الدموي غير الطبيعي وعدم انتظام الدورة بين النساء المدخنات بكثرة بين العقدين الرابع والخامس من العمر. كما يؤثّر النيكوتين على الخلايا العصبية ويزيد من إفراز هرمونات الفاسوبرسين الذي بدوره يقلل من إفرازات هرمونات التكاثر من الغدة النخامية. أي أن هناك علاقة قوية بين التدخين وتناقص فعاليات النساء التكاثرية وخصوبتها من خلال التأثير على قناة فالوب والجهاز المناعي وزيادة حالات الحمل خارج الرحم حيث تؤثّر السجائر على جميع العمليات التكاثرية ابتداء من تكوين البيضة إلى الدورات الشهرية والإخصاب والانفلاق الجنيني المبكر ونقل الجنين إلى الرحم ويمكن أن يسبب التدخين عيوباً وراثية في البويضات المخصبة.

 

المصدر: موسوعة المرأة للأستاذ الدكتور جاسم محمد جندل